Georgetown University in Qatar
Sun Dec 16, 2018 on Facebook
Asma Al-Jehani, CULP, Class of 2019

Asma Al-Jehani has made supporting Qatar’s human development goals her priority. This year she became the first Qatari student and one of only two non-practicing journalists to be awarded the Rosalynn Carter Fellowship for Mental Health Journalism. At the 2017 Summer Youth Assembly at the United Nations, Asma was also awarded a fellowship by the Resolution Project, a non-profit initiative that supports young leaders dedicated to social responsibility. She’s also the founder of The Future is Female, a student-run program at GU-Q that aims to increase female presence in the public sphere.

Her focus on humanitarian work is also at the forefront of her academic studies; her Honors in the Major thesis explores the effect of housing on the quality of life of migrant workers. Even in her team’s participation in the 2018 Bedaya business competition, Asma made sure their entry - an app for renting rather than buying high-end fashion - was a sustainable concept.

"Qatar has invested so much into humanitarian and educational initiatives that improve people’s lives. This is a field that needs support, and I hope to be able to make my own contributions, as well as to help mentor younger generations on the many ways they can make the world a better place.”

أسماء الجهني ، تخصص في الثقافة والسياسة ، دفعة 2019

لقد جعلت أسماء الجهني من مساندة أهداف التنمية البشرية في قطر أولوية لها. وأصبحت هذه السنة أول طالبة قطرية وأحد اثنتين فقط من غير الصحفيين الممارسين، يحصلون على زمالة روزالين كارتر لصحافة الصحة العقلية. فبعد لقاء الشباب في صيف 2017 في الأمم المتحدة، حصلت أسماء أيضًا على زمالة من مشروع "ريزوليوشن"، وهي مبادرة غير ربحية تدعم القادة الشباب الذين يخصصون جهودهم للمسؤولية الاجتماعية. إنها أيضًا الأعضاء المؤسسين لمبادرة "المستقبل للنساء"، وهو برنامج تديره الطالبات في جامعة جورجتاون في قطر بهدف زيادة تواجد الإناث في المجال العام.

ويظل أيضا تركيزها على العمل الإنساني في طليعة دراساتها الأكاديمية. فقد حصلت على مرتبة الشرف في الأطروحة الرئيسية حول تأثير السكن على نوعية حياة العمال الوافدين. حتى في مشاركة فريقها في مسابقة الأعمال التجارية المعروفة باسم "بداية" للعام 2018 ، حرصت أسماء على التأكد من أن مشاركتها - وهو تطبيق لتأجير الملابس والازياء الراقية بدلاً من شرائها - كان مفهومًا مستدامًا. عن ذلك النجاح تقول أسماء الجهني:

"لقد استثمرت قطر كثيرا في المبادرات الإنسانية والتعليمية لتحسين حياة الناس. وهذا ميدان يحتاج الى مزيد من الدعم، وآمل أصبح قادرة على تقديم مساهماتي الخاصة، فضلا عن المساعدة في تلقين الأجيال الصغيرة حول السبل العديدة التي يمكن من خلالها جعل العالم مكانا أفضل."